نحو أنسنة القصة الصحفية

13 ديسمبر، 2020
نحو أنسنة القصة الصحفية
مركز شؤون المرأة يفتتح تدريبًا إعلاميًا
غزة-ديسمبر/2020 نحو أنسنة القصة الصحفية لتكن مؤثرة دولياً، افتتح مركز شؤون المرأة في غزة تدريباً إعلامياً عبر تقنية (Zoom)حول "القصة الإنسانية وتأثيرها على الرأي العام المحلي والدولي"، بمشاركة (30) صحفي/ة.
ويتناول هذا التدريب موضوعات عديدة، أهمها الرأي العام الدولي، وكسب التأييد من خلال الإعلام، والجوانب الإيجابية في التأثير الدولي وتأثير الصورة في الرأي العام المحلي والدولي، وتعميم ثقافة النخبة والارتقاء بصحافة المرأة، كيفية أخذ القصة الإنسانية الصدى الإعلامي والاهتمام العالمي، والقصة الإنسانية وحقوق الإنسان، صناعة القصة الإنسانية والبيئة الداخلية والخارجية التي تتحكم بصناعة القصة الإنسانية، وتأثير الدبلوماسية الإعلامية في كسب الرأي العام العالمي.
وقالت رنا عبد الله، منسقة الاتصال والتواصل في المركز:" إن هذا التدريب ضرورة ملحة؛ لتوجيه نظر الصحفيين/ات نحو كتابة قصة إنسانية صحفية من منظور دولي انساني، ومبينة على النهج القائم على حقوق الإنسان؛ لخلق منصة دولية رقمية جماهيرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ لدعم حقوق المرأة الفلسطينية بناءً على ما جاءت به الاتفاقيات الدولية وأهمها القانون الدولي الانساني، وتعريف المجتمع الدولي بقضايا النساء القانونية والاقتصادية والاجتماعية وجعلها مرئية للعالم.
من جانبه أكد محمود داوود، مشارك في التدريب على أن هذه التدريب مهم بالنسبة له، فقد اكتسب من خلال هذا مصطلحات عديدة دولية قانونية يمكن استخدامها في كتابة القصة الصحفية وانتقاء الفقرات المناسبة لكتابة القصة، لضمان تأثيرها في الرأي العام المحلي والدولي، بالإضافة إلى كيفية التقاط الصورة المكملة للقصة وتأثيرها عالميًا.
كما أشار حمزة رضوان، مشارك آخر في التدريب إلى استفادته الكبيرة من المعلومات الجديدة كأسلوب جديد في الضغط والمناصرة تجاه القصة الإنسانية المؤثرة في الرأي العام المحلي والدولي.
ونوهت مشاركة أخرى في التدريب إلى أن هذا التدريب يوجه أنظار الصحفيين/ات نحو حرية رأي وتعبير موائمة للرأي العام المحلي والدولي، خاصة في ظل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي.