مركز شؤون المرأة ينفذ تدريبًا متخصصًا حول "بناء قدرات الطواقم العاملة"

8 سبتمبر، 2022

غزة/سبتمبر-2022 نفذ مركز شؤون المرأة في مدينة غزة تدريبًا متخصصًا حول "بناء قدرات الطواقم العاملة والمتطوعين والعاملين في مجال العنف الجنسي والعنف المبني على النوع الاجتماعي"، ضمن مشروع” الاستجابة المتكاملة لخدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية والعنف القائم على النوع الاجتماعي للاحتياجات الإنسانية"، بتمويل من وزارة الخارجية النرويجية بإشراف مكتب مساعدات الكنيسة الدنماركية النرويجية.

وتناول التدريب موضوعات نوعية حول والعنف المبني على النوع الاجتماعي وأشكاله وآثاره، والميثاق الأخلاقي لمقدمي/ ات الخدمات للنساء المعنفات والمبادئ التوجيهية لتقديم الرعاية لحالات العنف والتدابير والتدخلات الأساسية في التعامل مع حالات العنف، ومسئولية مقدمي/ات الخدمات عند اكتشاف العنف.

وأكدت شيرين ربيع منسقة المشروع، على أن هذا التدريب هدف إلى المساهمة في بناء قدرات المتطوعين/ات والعاملين/ات لإكسابهم/ن مفاهيم ومعارف المبادئ التوجيهية والتدابير الأساسية للعنف المبني على النوع الاجتماعي، التعرف على الميثاق الأخلاقي لمقدمي/ات الخدمات وفهم المبادئ التوجيهية لتقديم الرعاية لحالات العنف، الإلمام بالتدابير والتدخلات الأساسية في التعامل مع حالات العنف المبني على النوع الاجتماعي والعنف الجنسي باستخدام المراحل الأساسية ومعرفة الأدوار والمسئوليات لمقدمي الخدمات في اكتشاف الحالات وتحسين التوجهات الإيجابية نحو حالات العنف الجنسي وتعزيز الأدوار وتحسين الخدمات المقدمة لضحايا العنف الجنسي، منوهة إلى أن هذا التدريب استهدف (25) مشاركًا/ة من مقدمي/ات الخدمات في المؤسسات القاعدية الشريكة.

وفي السياق نفسه أجمع المشاركون/ات على ضرورة العمل على إكساب أعداد أخرى من المتطوعين/ات والعاملين/ات في المؤسسات الحقوقية ذات العلاقة بالمبادئ التوجيهية والتدابير الأساسية للعنف المبني على النوع الاجتماعي.

وقالت آيات أبو شوارب إحدى المشاركات في التدريب: "أصبحت ملمة أكثر بقيم وأخلاق المهنة في التدخل مع المعنفات وضحايا العنف المبني على النوع الاجتماعي والعنف الجنسي، وزادت معرفتي بكيفية تحسين الاستجابة لاحتياجات النساء، بالإضافة إلى تبادل الأفكار بين المشاركين/ات من خلال التدريب"، كما أشار محمد فياض، أحد المشاركين في التدريب، إلى أن هذا التدريب جعله أكثر معرفة وإلماما بالمؤشرات الجسدية والنفسية للعنف الجنسي، ومسئولية مقدمي الخدمات عند اكتشاف حالات العنف الجنسي والإفصاح عنه أو إنكار العنف رغم الاشتباه.