مركز شؤون المرأة ينفذ "14" ورشة بالشراكة مع برنامج غزة للصحة النفسية

11 سبتمبر، 2022

غزة/سبتمبر-2022 سعيًا لتوفير خدمات الصحة النفسية المجتمعية ضمن النهج القائم على حقوق الإنسان، عقد مركز شؤون المرأة - غزة "14" ورشة توعوية حول "العنف المبني على النوع الاجتماعي وحقوق المرأة والصحة النفسية"، بمشاركة "315" رجلاً وامرأة وذوي/ات إعاقة، وجاء ذلك ضمن مشروع "احترام وحماية الحق في الصحة النفسية للنساء والرجال والفتيات والفتيان من ذوي الإعاقة ومن دون إعاقة الضحايا / الناجين من انتهاكات حقوق الإنسان في قطاع غزة"، المنفذ من قبل برنامج غزة للصحة النفسية بالشراكة مع مركز شؤون المرأة – غزة وبدعم من الاتحاد الأوروبي.

وتناولت هذه الورشات العديد من الموضوعات المهمة، كان أهمها الصحة النفسية والوصمة من المرض النفسي، الجندر، العنف المبني على النوع الاجتماعي، حقوق المرأة، والتزويج المبكر.

وأكدت ألاء السراج، منسقة المشروع في المركز، على أن الهدف من هذه الورشات زيادة الوعي والتثقيف حول العنف المبني على النوع الاجتماعي  وعلاقته بالحق في الصحة النفسية، والتعرف على خدمات الصحة النفسية المقدمة للنساء والفتيات المراعية للنهج القائم على حقوق الإنسان الضامنة للكرامة الإنسانية وتقديم استشارات قانونية للمشاركين/ات، منوهة إلى أن الهدف العام من المشروع تعزيز احترام وحماية الحق في الصحة النفسية من خلال النهج القائم على حقوق الإنسان؛ وصولًا  لتقديم خدمات الصحة النفسية المجتمعية الشاملة والمتكاملة والمتخصصة لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك النساء والفتيات والرجال والفتيان وذوي/ات الإعاقة ومن دون إعاقة.

وقد عبرت المشاركات في هذه الورشات عن سعادتهن في حصولهن على العديد من المعلومات المهمة بالنسبة للعنف المبني على النوع الاجتماعي وعلاقته بالصحة النفسية، بالإضافة إلى أن هذه الورشات كان فرصة نوعية لتعبير المشاركات عن تجاربهن الشخصية فيما يختص بالضغوطات النفسية والمجتمعية التي تؤدي بشكل أو بآخر إلى تزايد نسب العنف المبني على النوع الاجتماعي بشكل عام والموجه ضد المرأة بشكل خاص. 

وفي السياق نفسه أشارت إحدى المشاركات في هذه الورشات، إلى أنها عرفت حقوقها الشرعية والقانونية من خلال هذه الورشات، وأكد مشارك آخر على أنه لم يكن على دراية كافية بالتعميمات القضائية التي صدرت مؤخرًا حول عدم تسجيل الفتاة التي انفصلت عن خطيبها في البطاقة الشخصية مطلقة.

ومن الجدير بالذكر أنه تم تقديم خدمات دعم نفسي اجتماعي فردي لبعض النساء اللواتي حضرن هذه الورشات.